الإنسانية

الإنسانية

الارتقاء الى المستوى الإنساني


  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الهاجريون .. العرب المنسيون الذين زلزلوا العالم!

أبو عماد
أبو عماد
Admin

عدد المساهمات : 596
تاريخ التسجيل : 20/11/2012
العمر : 64
الموقع : damas

الهاجريون .. العرب المنسيون الذين زلزلوا العالم! Empty الهاجريون .. العرب المنسيون الذين زلزلوا العالم!

مُساهمة  أبو عماد في الأحد 3 مارس 2019 - 22:11




** تقديم: جريس سَكَسْ عن قناة كارل تينيسي Karl Tenessy channel

هذه صفحات منسية من تاريخ العرب، صفحات غائبة من تاريخ الاسلام المبكر مزّقها الخلفاء العرب، صفحات غائبة من تاريخ القران، أحرقها الخلفاء لتزييف قصة اول دولة عربية في التاريخ!

العرب الهاجريون هم عرب منسيون!

عرب دفنهم الفقهاء العباسيون تحت رمال الخرافات رغم انهم أحدثوا تغييرات خطيرة زلزلت كل مجتمعات الشرق الأوسط منذ خمسة عشر قرناً. العرب الهاجريون أحدثوا تغييرات خطيرة لا زالت آثارها تخيم على الحياة اليومية على ملايين المسلمين من المغرب حتى اندونيسيا. العرب الهاجريون زلزلوا العالم لأنهم هم الذين جاؤوا بصحف القرآن الأول. العرب الهاجريون زلزلوا العالم لأنهم هم الذين جاؤوا بالإسلام الأول. فالاسلام الأول كان دعوة نصرانية عبرية حملها وحارب لها العرب الهاجريون، و الاسلام الاول كان دعوة هاجريه لا تشبة الاسلام الحالي الا في بعض الملامح فقط! الفقهاء والمؤرخين المسلمين تجاهلوا العرب الهاجريون لأنهم زوروا تاريخ الاسلام وحرفوا تاريخ العرب، وثم إختلقوا تاريخياً وهمياً مركزه مدينة وهمية هي مدينة مكة. مكة التي لم تكن موجودة عندما ظهر العرب الهاجريون ودعوتهم وقرآنهم وزعيمهم محمد في بداية القرن السابع ميلادي!!

من هم الهاجريون أو العرب الهاجريون؟

العرب الهاجريون هم مجموعة مقاتلة من عرب الشّام ظهرت في بداية القرن السابع ميلادي. هؤلاء العرب المقاتلون كانوا متحالفين مع طائفة يهودية تسمى طائفة النصارى. طائفة النصارى هي التي كتبت أولى نصوص القران في صحف متفرقة

من هم النصارى العبريون الذين كانوا متحالفين مع العرب الهاجريون ؟

النصارى هم طائفة يهودية منشقة تسمى طائفة النصارى العبريين. النصارى هاجروا الى بلاد الشام بعد ان طردهم الرومان من فلسطين في القرن الاول ميلادي. النصارى العبريون ليس هم المسيحيون كما يدعوا المسلمون منذ الف وخمسمئة عام. النصارى العبريون هم طائفة يهودية مهرطقة تؤمن بالمسيح عيسى عبدالله ورسوله وكلمته وليس ابن الله!

هل حقاً النصارى العبريون هم الذين كتبوا صحف القران الاول؟

هناك عشرات البراهين التاريخية واللغوية من داخل القران ومن خارجه تدل على أنّ أولى نصوص القران كتبها الرهبان النصارى في الشام في بداية القرن السابع ميلادي. الرهبان النصارى كتبوا نصوص القران الاول بلغة جديدة هي السريانية النبطية المُختلفة عن العربية الفصحى التي نعرفها الآن في العالم العربي. هذه اللغة القرآنية الجديدة سماها المؤرخون اللغة العربية القرآنية. لكن لماذا ألّفَ النصارى العبريون صحف القران الأول؟ النصارى العبريون ألَّفوا صحف القران الاول في شمال سوريا لترجمة مواعظ وقصص التوراة لجيرانهم عرب قريش!

ماذا كان هدف النصارى؟

عندما كتبوا صحف القران الاول لم يكن هدف النصارى هو تأليف سماوي مقدس مثل التوراة أو الأناجيل بل كان هدفهم هو تعليم عرب قريش مبادئ الديانة النصرانية من اجل تجنيدهم لغزو مدينة القدس. هؤلاء العرب المُجنّدين بجانب النصارى هم الذين يعرفون باسم الهاجريون. كان الهدف الاول للنصارى في القدس هو بناء بيت الله الحرام يعني المعبد اليهودي ثم انتظار وعودة المسيح لكي يؤسس مملكة الله وشريعته بكل بقاع الارض!!!

هل الهاجريون هم نفسهم عرب الشام والعراق اللذين كانوا يحكمون هذه البلدان بعد انسحاب الفرس والبيزنطيين منها خلال القرن السابع ميلادي؟

الجواب هو لا. العرب الهاجريون كانوا مختلفون عن العرب الحاكمين في العراق والشام، شهادة المخطوطات القديمة تظهر ان الناس كانوا يميزون بين العرب الهاجريون وبين العرب الذين حكموا بلاد الشام والعراق وشمال الحجاز، بعد انسحاب البيزنطيون منها في بداية القرن السابع ميلادي. هؤلاء العرب المسيحيون كانوا يشكلون جبهة مملكتين متصارعتين هما مملكة المناذره في العراق عاصمتها الحيرة قرب الكوفة ومملكة الغساسنة التي كانت تحكم في الشام وعاصمتها دمشق. العرب اللخميون المناذرة العراقيون كانوا مسيحيين نسطوريين قريبين من النصرانية وكانوا حلفاء للفرس الساسانيين. بينما العرب اللخميون الغساسنة الشاميون كانوا مسيحيين يعاقبة متحالفين مع دولة الرومان البيزنطيين حسب المؤرخين اول خليفه عربي يعني معاويه بن ابي سفيان الذي كان حاكماً غسانياً يسود على بلاد الشام في دمشق. هذه المملكة العربية الغسانية الشامية كانت مسيحية وكانت في صراع دائم مع مملكة العرب المناذرة يعني العرب المسيحيين النسطوريين العراقيين. و بحسب المؤرخين حوالي عام 640 ميلادي كان ملك الحيرة يسمى علي ابو تراب أو ايليا ابو تراب. علي ابو تراب هو الشخص الذي حرّف الفقهاء اسمه ليصبح علي بن ابي طالب في كتب السيرة العباسية. كان الصراع السياسي والمذهبي مشتعلاً بين الملكين المسيحيين معاويه الغساني وعلي ابو تراب العراقي النسطوري. وأخيراً في منتصف القرن السابع ميلادي انتهى الصراع بين علي ومعاويه بهزيمة علي واتباعه النسطوريين الذين أصبحوا فيما بعد يعرفون باسم المسلمين الشيعة!

ما علاقة العرب الهاجريون بمحمد التاريخي؟ يعني محمد الذي وجد فعلاً؟

(محمد رسول الله) هو خرافة صنعها الخلفاء العرب لصناعة نبي عربي وديانة عربية يحكمون بها بإسم الله كما كان يفعل الملوك الرومان البيزنطيين الذين كانوا يحكمون باسم المسيح، لكن محمد التاريخي كما تصفه بعض المخطوطات اليهودية والمسيحية هو قائد عربي من الشام. محمد الفاتح العسكري كان يقود عرب قريش في تحالفهم العسكري والديني مع طائفة النصارى الشاميين من اجل غزو القدس. هذا التحالف العربي النصراني كان يسميه النَّاس، الهاجريون نسبةً لهاجر زوجة ابراهيم الثانية أم اسماعيل جد العرب حسب أساطير التوراة. بعض الناس كانوا يسمونهم أيضاً الإسماعيليون أو الساراسانيون / السراسنة / السارسَن. المخطوطات تصف محمد بأنه كان يتبع ويدعو للمذهب النصراني العبري مثل تحريم الخمر وتطبيق تعاليم التوراة وبناء المعبد اليهودي والإيمان بعودة المسيح القريبة!!

كيف استطاع النصارى ان يجندوا العرب الهاجريون لدعوتهم؟

النصارى شاميون استطاعوا إقناع جيرانهم في الشام وبالضبط أقنعوا قبيلة قريش ان العرب هم أيضاً شعب الله المختار مثل العبريين لأنهم أبناء عمومة ينحدرون من جد واحد هو ابراهيم جد اليهود. النصارى أقنعوا العرب الهاجريون ان الله اختارهم لتحرير مدينة القدس لكي يعود المسيح اليها ويؤسس حكم الله وملكه على الارض وهكذا اصبح العرب الهاجريون تابعين للدعوة النصرانية التي كان لها هدف مقدّس واحد هو احتلال مدينة القدس وبناء المعبد اليهودي الثالث. هذا البناء سماه القران رفع قواعد بيت الله الحرام.

ما هي الغزوات التي قام بها العرب الهاجريون لتحقيق حلمهم النصراني منذ حوالي عام 610 ميلادي؟

كان الهاجريون بقيادة محمد يحاولون غزو القدس وفلسطين، مثلاً في عام 614 ميلادي نجح الهاجريون في دخول القدس لأنهم ساعدوا الفرس الساسانيين في احتلالها، لكن الهاجريون طردوا من القدس بعد اربع سنوات في عام 618 ميلادي! لماذا طردوا من القدس؟ بحسب المؤرخين، لأن اليهود الرابانيين الذين كانوا يحكمونها باسم الفرس أخرجوهم منها. اليهود الرابانيون الحاكمون في القدس لم يطيقوا المذهب النصراني الطائفي المُتشدِّد الذي كان يتبعه الهاجريون وحلفاؤهم النصارى و هذا ما يفسر العداوة إتّجاة اليهود التي نراها في القران مثلاً سورة المائدة (82) لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ۖ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُم مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَىٰ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ (المائدة 82) فهذه سورة تقول بصراحة عجيبة ان اليهود والمسيحيين هم أعداء العرب الهاجريين الذين آمنوا بالدعوة النصرانية

المُهاجرين و الأنصار:

ماذا فعل الهاجريون بعد طردهم من مدينة القدس عام 618 ميلادي الهاجريون والنصارى عادوا الى شمال سوريا في منطقة اللاذقية موطنهم الأول لكن في عام 622 ميلادي هاجروا من شمال سوريا وذهبوا الى جنوب الأردن في منطقة البتراء، و بحسب الباحثين استقر الهاجريون في منطقة مدين البترائية (مدائن صالح)، ف(مدين) تُكتَب بالضبط مثل كلمة مدينة دون التاء المربوطة، مدين هي الكلمة التي حرفها الفقهاء الى كلمة مدينة منورة عندما صنعوا خرافة الهجرة النبوية من مكة الى المدينة المنورة، يعني واحة يثرِب و الرواة العباسيين في كتب السيرة النبوية يسمون الهاجريون إسماً قريباً جداً بل مُطابِقاً! سمّوهم: المُهاجرين و سمّوا المُستقبلين الذين ناصروهم: الأنصار!

لكن لماذا هاجر العرب الهاجريون والنصارى من موطنهم شمال سوريا الى منطقة البتراء عام 622 ميلادي ؟

في عام 622 م فرّ الهاجريون وحلفاؤهم النصارى من شمال سوريا خوفاً من انتقام الإمبراطور البيزنطي هرقليوس الذي بدأ ينتصر على الفرس الساسانيين في سوريا والعراق. لماذا خاف الهاجريون من الإمبراطور البيزنطي هرقليوس؟ لأنّ الهاجريون ساعدوا الفرس على غزو واحتلال فلسطين عام 614 ميلادي. و لماذا هاجر الهاجريون الى منطقة مدين في البتراء وليس الى منطقة اخرى؟ لأنّ منطقة البتراء كانت صحراوية باستثناء بعض الوديان والواحات، البتراء كانت بعيدة عن الشام، منطقة سهلٌ الاختباء فيها من جيوش الرومان وزيادة على البعد كانت منطقة البتراء مسكونة بأقلية نصرانية قوية وقديمة، هؤلاء السكان النصارى هم الذين استقبلوا المهاجرين من الشام وناصروهم وأسكنوهم وساندوهم في دعوتهم الهاجرية النصرانية، والعجيب هو ان القران يتكلم بصراحة وبتفاصيل عجيبة عن مراحل هذه الهجرة من الشام الى البتراء، مثلاً سورة الصافات (وَالَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ آوَوا وَّنَصَرُوا أُولَٰئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا ۚ لَّهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (الصافات 74) و أيضاّ: وَالَّذِينَ آمَنُوا مِن بَعْدُ وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا مَعَكُمْ فَأُولَٰئِكَ مِنكُمْ ۚ وَأُولُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَىٰ بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (الصافات 75)

ما علاقة قران الهاجريين وحلفاؤهم النصارى بالقران الحالي؟

القران المعاصر هو مصحف ركبّه الخلفاء العرب بجمع صحف القران النصراني الهاجري حوالي عام 670 ميلادي أو 48 هجري، الخلفاء العرب وفقهائهم زادوا أشياء عديده في القران الاول وحذفوا منه أشياء اخرى تعارض مصالحهم، مثلاً هم زادوا في كثير من الآيات كلمة نصارى بجانب كلمة يهود للإيهام ان النصارى هم المسيحيين وهذه خدعة دينية وتحريف تاريخي صنعه الخلفاء العرب لطمس تاريخ القران وأصله النصراني العبري وهي خدعة سقط فيها المسلمون منذ 1500 عاماً، لأنهم يرددون دائماً ان النصارى هم المسيحيون ولهذا لا نجد كلمة مسيحيون إطلاقاً في القران. المسيحيون لم يُسَموّا أبداً بالنصارى إلا في بداية القرن الاول ميلادي، المُسلمون هم الوحيدين في التاريخ اللذين أطلقوا اسم النصارى على المسيحيين، كل هذا لتزييف تاريخ الاسلام ولطمس جذور القران التاريخية. إذاً كان القران الأول من تأليف النصارى العبريين الذين هم اصلهم يهود من فلسطين فلماذا يذم القران اليهود ويذم النصارى ويكفرهم ويتهمهم بالشرك ويقول ان الله مسخ اليهود لقردة وخنازير؟ الجواب بديهي وبسيط عند كل شخص يعرف تاريخ النصارى، النصارى كانوا طائفة يهودية منشقة عن اليهود الربانيين ولهذا كفّروهم ونقدوهم وذمّوهم في القران. النصارى كانوا طائفة عنيفة متعصبة ويعتبرون اليهود أعداءاً يجب محاربتهم، وبالضبط مثل العداوة المذهبية التي نجدها بين بعض الطوائف الاسلامية مثل السنّه والشيعة. فيما يخص المسيحيين كان النصارى ينعتونهم بالمشركين وهذا ما نجده في القران بكل وضوح. تجب الإشارة هنا كما سبق ان الخلفاء العرب عندما جمعوا وعدلوا القران الاول زادوا كلمة نصارى بجانب كلمة يهود في كثير من الآيات ، مثلاً سورة المائدة (51)يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (المائدة 51)، هنا في هذه السورة نرى بكل وضوح ان كلمة نصارى ادخلت بعد كلمة يهود لأن النصارى ليسوا أولياء اليهود، يعني ليس حلفاؤهم ولهذا فإن كل آيات القران التي تذم أو تكفر النصارى هي آيات محرّفة، آيات عباسية دخيلة على القران الأول، يعني القران الهاجري النصراني

إذا كان القران الاول ظهر في الشام فهذا يتعارض مع فكرة ان الاسلام مصنوع في العراق على يد الخلفاء العباسيين وفقهائهم!!!؟

لا إطلاقاً، يجب التفريق بين الاسلام الأول الذي ظهر في شمال سوريا وبين الاسلام الحالي الذي هو مصنوع في العراق بعد اكثر من مئة عام من ظهور الاسلام الأول. الاسلام الأول ظهر في بداية القرن السابع ميلادي مع العرب الهاجريين. الاسلام الأول هو دعوة نصرانية عربية انطلقت من الشام. الاسلام الأول كان مذهب توحيدي إبراهيمي بعيد عن الاسلام الحالي الذي هو مذهب يهودي بثياب عربية وفارسية. المسلمون الأوائل كانوا غير معروفين باسم مسلمين بل كان الناس يسمونهم الهاجريون نسبةً لهاجر زوجة ابراهيم الثانية أم اسماعيل جد العرب حسب أساطير التوراة، بعض الناس كانوا يسمونهم أيضاً الإسماعيليون أو الساراسانيون

ما هو مصير العرب الهاجريين؟

بعد ان احتل العرب الهاجريين مدينة القدس انحل تحالفهم مع النصارى لأن المسيح لم يَعُدْ كما وعدوهم، وهنا بدأت فتنة داخلية بين العرب حوالي عام 640 ميلادي حسب المؤرّخين. هذه الحرب الأهلية نشبت بين العرب المؤيدين للنصارى وبين العرب المناوئين لهم والذين أرادوا ابادتهم. هنا يقف علم التاريخ النعروف حالياً عاجزاً عن وصف ما حدث بالضبط لإن الخلفاء العرب دمروا وأحرقوا كل المخطوطات والوثائق. و هنا دخل الفقهاء لكتابة تاريخ وهمي للعرب. تاريخ يبدأ بقصة الوحي في غار حراء ثم موت محمد ثم الحرب الأهلية الطاحنة التي اشتعلت بين الصحابه وأتباعهم طوال عشرات السنين، حرب دموية نتج عنها تشقق المجتمع الاسلامي الى مذاهب متناحرة عديدة أهمها الطائفة السنيّة والطائفة الشيعيّة!!!
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 17 أكتوبر 2019 - 9:58