الإنسانية



انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

الإنسانية

الإنسانية

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
الإنسانية

الارتقاء الى المستوى الإنساني


  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

ماذا قال الله وترجمه سبينوزا

أبو عماد
أبو عماد
Admin

عدد المساهمات : 728
تاريخ التسجيل : 20/11/2012
العمر : 66
الموقع : damas

ماذا قال الله وترجمه سبينوزا Empty ماذا قال الله وترجمه سبينوزا

مُساهمة  أبو عماد الجمعة 20 نوفمبر 2020 - 21:16

قضى سبينوزا حياته قارئاً للكتب المقدسة و للفلسفة، فقد كتب :
" لا أعرف إن كان الله فعلا ً قد تكلّم ، لكنه إن فعل، فما قد يكون قاله لكل مؤمن هو كالآتي:
توقف عن الصلاة و عن ضرب صدرك.. أريدك أن تخرج الى العالم و أن تتمتع بالحياة ..
أريدك أن تتمتع و تغني و تعمل ..
أريدك أن تستمتع بكل ما قمت به من أجلك..
‏توقف عن الذهاب إلى تلك المعابد المظلمة والباردة.... التي بنيتها و قلت عنها إنها مسكني!!!!
مسكني في الجبال والأشجار والوديان والبحيرات والأنهار ..
هناك حيث أعيش معكم و حيث أعبّر عن حبي لكم..
‏توقف عن اتهامي بالمسؤولية عن فقرك لم أقل لك أبداً أن هناك شيئاً ما شريراً بداخلك..
كما لم يسبق لي أن قلت لك إنك ارتكبت الخطيئة..
ولم يسبق لي أن قلتُ لك إن ممارستك الجنسية أو أن فرحك يشكّل عملا ً قبيحاً !
اذاً لا توبخني على كل ما قيل لك أن تؤمن به..
‏توقف عن ترديد القراءات المقدسة التي لا علاقة لي بها ، فإذا لم تتمكن من قراءتي أثناء الفجر..
في منظر طبيعي..
في نظرة صديق..
في زوجتك..
في زوجك..
في نظر طفلك..
فلن تتمكن من أن تجدني في أي كتاب !
‏توقف عن الخوف مني
فلن أحاكمك ولن أنتقدك ..
انا لا أغضب و لا أعاقب ..
أنا الحب الخالص ..
ملأتُ قلبكَ بالانفعالات، بالرغبات، بالأحاسيس، وبالحاجيات الغير منسجمة ..
وفي نفس الوقت منحتكَ الإرادة الحرة فكيف يمكن لي أن أوبخك حين تستجيب لما وضعته أنا فيك؟
‏كيف يمكن لي أن أعاقبكَ و أنت على هذا الحال الذي جعلتك عليه ؟
هل تفكر بشكل حقيقي وواقعي أنه يمكن لي أن أخلق مكاناً لأحرق فيه كل أبنائي الذين يتصرفون بشكل قبيح إلى الأبد ؟
أي نوع من الإله هذا القادر على أن يقوم بذلك ؟
احترم المختلف و لا تفعل ما لا تريده لنفسك ..
كل ما أطلبه منك هو أن تنتبه لحياتك
وأن تكون إرادتك الحرة هي موجهك
أنت تشكل مع الطبيعة عنصراً واحداً
اذن لا تعتقد أن لك سلطة عليها، أنت جزء منها اعتنِ بها وستعتني بك ..
‏لقد وضعتُ فيك كل ما هو خير لك وجعلته في متناولك كما أني جعلت من الصعب الوصول إلى ما ليس كذلك، فلا توظف عبقريتك عن ما هو سيء فيها لأجل الحفاظ على توازنها لصالحك.عليك الحفاظ على هذا التوازن متماسكاً، فالطبيعة نفسها تعرف جيداً الحفاظ عليه، فقط ينبغي عليك عدم إزعاجها !!!
‏لقد جعلتُكَ حراً بشكل مطلق ..
أنت حر في أن تخلق من حياتك جنة أو جحيماً..
لا أستطيع أن أقول لك إن كان هناك شيء بعد هذه الحياة.. لكن أستطيع أن أعطيك نصيحة :
توقف عن الإيمان بي بهذا الشكل فأن تؤمن هو أن تفترض، أن تتخيل، وأن تتكهن…
لا أريدك أن تؤمن بي، أريدك أن تحس بي في ذاتك، حين تهتم بالحيوانات، وحين تحتضن طفلك الصغير..
عبِّر عن فرحك و تعود على أن تأخذ فقط ما تحتاجه....
إن الشيء الوحيد اليقيني هو أنك هنا و أنك حيٌّ وأن هذا العالم مليء بالعجائب التي بإمكانك أن تتعرف و بشكل حقيقي، على ما تحتاجه فيها..
لا تبحث عني بعيداً، فلن تجدني .. إنني هنا .. في الطبيعة، إن الكون هو أنا!!!!.
سبينوزا
في علم الأخلاق .
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 24 سبتمبر 2021 - 18:48