الإنسانية

الإنسانية

الارتقاء الى المستوى الإنساني


  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

من كتاب يكذبون لكي يروا الإله جميلا

أبو عماد
أبو عماد
Admin

عدد المساهمات : 602
تاريخ التسجيل : 20/11/2012
العمر : 64
الموقع : damas

من كتاب يكذبون لكي يروا الإله جميلا Empty من كتاب يكذبون لكي يروا الإله جميلا

مُساهمة  أبو عماد في الإثنين 4 نوفمبر 2019 - 13:44


من سورة الكهف (قصة النبي موسى و الرجل الغامض -الخضر )
في حادثة قتل الغلام الصغير..

(المقال مختصر قدر الإمكان )

إن ذلك الرجل الروحاني الغامض القادم من السماء ليعلم اهل الارض ألغاز السماء وفنون عبقرياتها يقول إنه قتل ذلك الغلام لانه خشي على ابويه من كفره وطغيانه
ثم تقول إن كان هذا الرجل الغامض إنما يطيع اوامر الله ومشيئته في قتله لهذا الغلام وهذا هو المفروض والمسلم به، فالتفسير اذن لهذا ان الله يامر بقتل الغلام ويريد موته لانه اي الغلام سيكون بالقدر شريرا وهو يرفض ان يعيش الاشرار.
إن كان الله يدبر ويريد قتل من سيكون كافرا ويامر بقتله ويرفض ان يحيا فلماذا اذن خلقه ودبر خلقه...؟
اذن اليس الاسلوب الاذكى والافضل والاكثر رحمة ونخوة وشهامة الا يخلقه ..؟
إذا كانت ارادة الله ان يؤدي ذلك الغلام دوره فلماذا قتل .. واذا كانت ارادته الا يؤدي دوره لانه دور شرير فلماذا خلق...؟
ان التاريخ والحياة يعرفان وبكل مشاعر الافتضاح والعار والإذلال اطول واضخم مواكب الطغاة والكفرة والفاسدين والقتلة واللصوص
فلماذا لم يوجد او لماذا لا يوجد اله طيب غيور رحيم يغتال هؤلاء او يبعث لهم من يغتالونهم وهم غلمان كما فعل هذا الإله الطيب الغيور الرحيم بهذا الغلام...؟
إنه سؤال يسد على المنطق كل الطرق انه سؤال يجعل المنطق عاجزا عن اي اسلوب من اساليب التفسير او التسويغ او الدفاع انه سؤال يسقط كل احتمالات المقاومة والهرب على المنطق.
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 15 نوفمبر 2019 - 15:56